حكم من ترك صلاة الجمعة ثلاث مرات متتالية

حكم من ترك صلاة الجمعة ثلاث مرات متتالية

حُكُم مَن تَرَك صَلاة الجمُعة ثلَاث مَرّات مُتتالية؟ فإن صلاة الجمعة واجبة على كل مسلم بالغ عاقل مقيم في دياره، لا يجب التأخر عن أدائها أبدًا، ومن يفعل ذلك فهو عاصٍ لربه ولنبيه، وفي مقالنا الآتي في موقع عرب موتور سوف نتعرف على حكم من ترك صلاة الجمعة ثلاث مرات متتالية؟

ما هو حكم من ترك صلاة الجمعة ثلاث مرات متتالية

ما هو حكم من ترك صلاة الجمعة ثلاث مرات متتالية

من ترك صلاة الجمعة ثلاث مرات متتابعة من غير عذر طبع الله عز وجل على قلبه. وقد جاء ذلك في الحديث الشريف عن جابر بن عبد الله، عن النبي – صلى الله عليه وسلم – قال:

“اقرأ كذلك: دعاء المظلوم لربه 2023 مكتوب وبالصور

(من ترَكَ الجمُعةَ ثَلاثَ مِرارٍ من غيرِ عُذرٍ، طبَعَ اللهُ على قلبِه)، والمراد أن الله تعالى يجعل على قلبه علامة، أي يختم عليه، ويجعله متحجرا قاسيا، لا يرحم، فيصير قلبه مثل قلب الكافر والمنافق. العلامة على القلب لا توجب لصاحبها الخروج من دين الإسلام، بل هي نوع من العقوبة والوعد الذي قطعه الله تعالى على المسلم الكسول. حول أداء الجمعة.

“اطلع على: هل شرب حليب الخيل حلال

من ترك صلاة الجمعة أربع مرات

عقوبة من ترك صلاة الجمعة أربع مرات متتالية أن يعتبر من المنافقين الذين ختم الله تعالى على قلوبهم. صلاة الجمعة واجبة على كل مسلم قادر عليها وغير قادر عليها لعذر شرعي، لأن من تأخر في أدائها فقد توعده الله تعالى بعذاب أليم وعذاب شديد، وقد كاد النبي -صلى الله عليه وسلم- أن يؤديها. – صلى الله عليه وسلم – لإحراق بيوت المتأخرين عن صلاة الجمعة ووصفهم بالمنافقين. ولا يجب على المسلم أن يترك صلاة الجمعة بدون عذر شرعي. والعذر الشرعي لترك صلاة الجمعة هو إما الخوف على المال (money) أو العرض أو الأهل أو النفس، وحتى في هذه الأحوال يجب عدم تركها مطلقاً.

“اقرأ أيضًا: رقم شيخ روحاني سعودي مجاني

في نهاية هذا المقال القصير نكون قد تعرفنا على حُكم مَن تَرك صلاة الجُمعة ثلاث مرات متتالية حيث بيّنا حكمه، وتعرفنا على حكم ترك صلاة الجمعة أربع مرات متتالية وما يترتب عليه.

هل لديك ملاحظة حول المقال؟
قوقل نيوز

تابعنا الأن