هل يجوز لبس الكمامة في العمرة للنساء

هل يجوز لبس الكمامة في العمرة للنساء

هل يجوز لبس الكمامة في العمرة للنساء؟ فإن للعمرة بعض الأحكام التي يجب الالتزام بها حتى يقبل الله عمرة المعتمر، وقد انتشر في الآونة الأخيرة ومع كثرة الأمراض المُعدية وانتشارها ارتداء بعض النساء المعتمرات للكمامة، فما هو حكم لبس الكمامة للمرأة في العمرة؟ هذا سوف يكون موضوع مقالنا في موقع عرب موتور في السطور القليلة القادمة.

حكم لبس الكمامة في العمرة للنساء

حكم لبس الكمامة في العمرة للنساء

لا يجوز ارتداء النساء للكمامة أثناء أداء العُمرة، لأن المرأة إذا أحرمت لا يجوز لها أن ترتدي شيء مفصّل على قدر الوجه مثل الكمامة والنقاب واللثام أو ما شابه، ودليل هذا ما ورد في الحديث الشريف عن عبدالله بن عمر عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: (ولَا تَنْتَقِبِ المَرْأَةُ المُحْرِمَةُ، ولَا تَلْبَسِ القُفَّازَيْنِ)، والشاهد في الحديث: أن المرأة إذا أحرمت لا يجوز لها أن تلبس ما هو مفصّل على قَدَر العضو، والكمامة تدخل في هذا النهي لأنها شبيهة بالبرقع والنقاب واللثام، ويجوز للمرأة أن تغطي وجهها ويديها بثوب ساتر تضعه على رأسها، وينسدل على وجهها وباقي أعضائها.

“اقرأ كذلك: هل العباية الملونة حرام أم حلال

هل يجوز لبس الكمامة في العمرة للرجل

اختلف أهل العلم في حكم لبس الكمامة للرجل وهو مُحرم، فمنهم من أجاز ذلك، ومنهم من منعه، وأما من لم يُجز ارتداء الرجل (the man) المُحرم للكمامة مثل ابن ابن باز فقد استدلّ على ذلك بحديث النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: (لا تُخَمِّروا رأسَه ولا وجهَه)، وأما العلماء الذين أجازوا ارتداء الكمامة للرجل المُحرم فقد استدلوا برأيهم هذا: على أن الرجل المُحرم لا يوجد دليل شرعي يمنعه من ارتداء الكمامة في إحرامه وليس عليه فدية إذا ارتداها، ولكن الأفضل والأحوط له عدم ارتداء الكمامة إذا لم يكن هناك ضرورة وحاجة ماسة، وذلك للخروج من خلاف العلماء على هذه المسألة.

“اطلع على: دعاء على شخص مؤذي
“وعن: من هو النبي الذي كان يبرئ الاعمى والمعجزات التي حدثت معه

في نهاية مقالنا القصير هذا نكون قد تعرفنا على هل يجوز لبس الكمامة في العمرة للنساء حيث بيّنا الحكم الشرعي لهذا الأمر، وتعرفنا على هل يجوز لبس الكمامة في العمرة للرجل حيث بيّنا آراء العلماء في ذلك وسبب اختلاف آرائهم في هذه المسألة.

167 مشاهدة
هل لديك ملاحظة حول المقال؟
قوقل نيوز

تابعنا الأن