قصص أطفال قبل النوم طويلة ذات قيم ومفاهيم

قصص أطفال قبل النوم طويلة ذات قيم ومفاهيم

قصص أطفال قبل النوم طويلة مشوقة، حيث يعشق الأطفال القصص الخيالية والحكايات قبل النوم، وعادةً ما يطلبونها من والديهم، كما أن الكثير منهم يريدونها جديدة في كل مرة ومختلفة عن المرة التي تسبقها، الأمر الذي يجعل الوالدين في حيرة شديدة من أمرهم، لذا نعرض لكم قصص أطفال قبل النوم طويلة من خلال موقع عرب موتور في السطور التالية.

قصص أطفال قبل النوم طويلة

قصص أطفال قبل النوم الطويلة تساعد على نوم الأطفال بسرعة ولفترة طويلة، حيث يحب الأطفال جميعًا القصص، وخاصة القصص التي تروى قبل النوم، كما أنها تساعد على النوم العميق والهادئ، وتقوية العلاقة بين الآباء والأبناء، وتنمية المهارات العقلية للأطفال، وتوسيع مداركهم، ومن أشهر قصص أطفال قبل النوم الطويلة:

  • قصة الأرنب العجوز: قصة هادئة عن الأرنب العجوز الذي يتعلم قيمة الصبر والمثابرة.
  • قصة بائعة اللبن: قصة ممتعة عن بائعة اللبن التي تكافح لتحقيق أحلامها.
  • ملكة الثلج: قصة خيالية عن أميرة تتحول إلى ملكة ثلج شريرة.
  • قصة السمكة الكبيرة وابنتها: قصة مؤثرة عن السمكة الكبيرة التي تحب ابنتها كثيرًا.

قصة الأرنب العجوز

قصة الأرنب العجوز

كان يا ما كان أرنب عجوز يعيش في الغابة مع زوجته الأرنب الأبيض، وكان الأرنب العجوز دائمًا يتباهى أمام الأرانب الأخرى بقوته وسرعته، ويتحداهم في سباق، وعندما يفوز عليهم يفرح كثيرًا، ويشعر أنه الأفضل في الغابة.

وفي يوم من الأيام، كان الأرنب العجوز يتباهى أمام الأرانب الأخرى، عندما جاء الأرنب الصغير وسمع كلام الأرنب العجوز، فشعر بالإهانة، وقرر أن يتحداه في سباق.

وافق الأرنب العجوز على السباق، وبدأوا في الجري، وسرعان ما تقدم الأرنب العجوز، وبدأ الأرنب الصغير يتأخر، وشعر الأرنب العجوز أنه سيفوز بالسباق، وبدأ في الضحك على الأرنب الصغير.

ولكن الأرنب الصغير لم يستسلم، وواصل الجري بكل قوته، وعندما وصل إلى منتصف الطريق، توقف الأرنب العجوز ليأخذ قسطًا من الراحة، وبدأ الأرنب الصغير في التقدم، وسرعان ما وصل إلى خط النهاية، وفاز بالسباق.

شعر الأرنب العجوز بالخجل، واعترف للأرنب الصغير أنه كان مخطئًا، وتعلم درسًا مهمًا، وهو أن السرعة ليست كل شيء، وأن الصبر والمثابرة هي التي تؤدي إلى النجاح.

“قد يهمك: عندي باذنجان كثير وش أسوي فيه

قصة بائعة اللبن

كان يا ما كان فتاة صغيرة فقيرة تدعى أم عمارة، كانت تعيش مع والدتها في قرية صغيرة، وكانت أم عمارة تعمل بائعة لبن، وكانت تذهب كل يوم إلى السوق لبيع اللبن.

وفي يوم من الأيام، كانت أم عمارة تسير في طريقها إلى السوق، عندما صادفت فتاة صغيرة جميلة، كانت تلعب في الشارع، فتوقفت أم عمارة لتتحدث معها.

كانت الفتاة الصغيرة اسمها فاطمة، وكانت من عائلة غنية، وكانت تعيش في قصر كبير. وعندما سمعت فاطمة عن عمل أم عمارة، شعرت بالأسف عليها، وقررت أن تساعدها.

فقالت فاطمة لأم عمارة: “لا تخافي، سأساعدك في بيع اللبن اليوم”.

وافقت أم عمارة على مساعدة فاطمة، وبدأتا في السير في السوق معًا. وكانت فاطمة تتحدث إلى الناس وتبيع اللبن، وكانت أم عمارة تساعدها في حمل السلة.

وسرعان ما نفذ اللبن من السلة، واشترت الناس الكثير من اللبن من فاطمة. وكانت فاطمة سعيدة جدًا لأنها استطاعت مساعدة أم عمارة.

وفي نهاية اليوم، كانت أم عمارة سعيدة جدًا لأنها باعت الكثير من اللبن، وشكرت فاطمة على مساعدتها.

“اطلع على: أفضل دكتور عظام في سليمان فقيه

قصة ملكة الثلج

ملكة الثلج هي قصة خيالية للكاتب الدنماركي هانس كريستيان أندرسن، نُشرت في عام 1844. تدور أحداث القصة في مملكة خيالية، وتتبع قصة أميرة تدعى إلسا، التي تمتلك قوة سحرية تسمح لها بصنع الجليد والثلوج.

في يوم من الأيام، تصاب إلسا بالجنون عندما تلعب مع أخيها الأصغر، هانز كريستيان، وتجرحه عن طريق الخطأ بقوتها. يهرب هانز كريستيان من القصر، ويهرب إلسا إلى مملكة الجليد السحرية.

يرسل الملك (king) والملكة رسلاً للعثور على إلسا، لكنهم لا يستطيعون العثور عليها. في هذه الأثناء، تنمو إلسا لتصبح ملكة الثلج، وتصبح باردة وقاسية.

يصل أحد الرسل إلى مملكة الجليد، ويلتقي بفتاة صغيرة تدعى جيردا. تتفق جيردا على مساعدة الرسل في العثور على إلسا، وتسافر إلى مملكة الجليد.

تجد جيردا إلسا، وتحاول إقناعها بالعودة إلى المملكة. لكن إلسا لا تريد العودة، وتحاول جيردا الفرار.

تلاحق إلسا جيردا، وتطلق سحرها عليها، وتغطيها بالثلج. لكن جيردا تبقى قوية، وتستمر في السعي للعثور على إلسا.

في النهاية، تجد جيردا إلسا، وتتمكن من إقناعها بالعودة إلى المملكة. تعود إلسا إلى المملكة، وتتعلم أن تتحكم في قوتها.

“اقرأ أيضًا: هل الحب حلال ام حرام

قصة السمكة الكبيرة وابنتها

كان يا ما كان سمكة كبيرة تعيش في قاع البحر مع ابنتها الصغيرة، كانت السمكة الكبيرة تحب ابنتها كثيرًا، وكانت دائمًا تحذرها من الخطر الذي يحيط بها في البحر.

وفي يوم من الأيام، كانت السمكة الصغيرة تلعب في قاع البحر، عندما صادفت مجموعة من الأسماك الصغيرة الأخرى، كانت الأسماك الصغيرة الأخرى تتحدث عن السفن التي تبحر فوق البحر، وكيف يمكن للبشر أن يخطئوا ويمسكوا بهم.

شعرت السمكة الصغيرة بالفضول، وقررت أن تصعد إلى سطح البحر لترى هذه السفن عن قرب. حذرت السمكة الكبيرة ابنتها من ذلك، لكنها لم تستمع لها.

صعدت السمكة الصغيرة إلى سطح البحر، وشاهدت السفن تبحر من بعيد، كانت السمكة الصغيرة متحمسة للغاية، وقررت أن تذهب إلى أقرب سفينة.

عندما اقتربت السمكة الصغيرة من السفينة، رآها البحارة، وألقوا عليها شبكة كبيرة، وسحبوا السمكة الصغيرة إلى السفينة.

شعرت السمكة الصغيرة بالخوف الشديد، وبدأت في الصراخ. سمعت السمكة الكبيرة صراخ ابنتها، وسرعان ما هرعت إلى سطح البحر.

رأت السمكة الكبيرة ابنتها في قفص، وبدأت في البكاء، حاولت السمكة الكبيرة تحرير ابنتها، لكنها لم تستطع.

رأى البحارة السمكة الكبيرة، وألقوا عليها شبكة أخرى، وسحبوا السمكة الكبيرة إلى السفينة أيضًا.

شعرت السمكة الكبيرة بالأسف على ابنتها، وقررت أن تفعل أي شيء لإنقاذها.

طلبت السمكة الكبيرة من البحارة إطلاق سراح ابنتها، لكنها رفضوا.

قررت السمكة الكبيرة أن تتظاهر بأنها ميتة، وبدأت في الطفو على ظهر السفينة.

عندما رأى البحارة أن السمكة الكبيرة ميتة، قاموا بإلقائها في البحر.

استيقظت السمكة الكبيرة، وسرعان ما تحررت من الشبكة، وذهبت إلى ابنتها.

ساعدت السمكة الكبيرة ابنتها على الهروب من السفينة، وعادتا إلى قاع البحر.

تعلمت السمكة الصغيرة درسًا مهمًا من هذه التجربة، وهي أن تحترم نصائح والديها.

قد ذكرنا لكم في هذا الموضوع قصص أطفال قبل النوم طويلة والتي تقوم بتربية الأبناء تربية سليمة، كما أنها طويلة، وذلك يجعل طفلكِ ينام وقت طويل دون التفكير للدخول في قصة أخرى، ونتمنى أن نكون قد أفدناكم.

202 مشاهدة
هل لديك ملاحظة حول المقال؟
قوقل نيوز

تابعنا الأن