سهم لوسيد حلال أم حرام

سهم لوسيد حلال أم حرام

سهم لوسيد حلال أم حرام؟ لقد أصدر العلماء والفقهاء المسلمون عددًا من الشروط التي يجب توافرها في الشركات التي تطرح أسهمها للاكتتاب، بحيث إذا استوفت الشركة الشروط الشرعيّة المقررة يجوز شراء أسهمها، لذلك يهتم موقع عرب موتور بإيضاح الشروط الشرعية التي تبيح الاستثمار في الشركة، وحكم سهم لوسيد.

ما هي شركة لوسيد

هي شركة مختصة بصناعة السيارات الحديثة، أُسست عام 2007، حيث تستهدف الشركة إيجاد وسيلة نقل مستدامة، وتناسب كل احتياجات الأشخاص في التنقل من مكان لآخر، وتوفر سيارات لوسيد قوة في الأداء وراحة وتوفير في الوقود في الوقت ذاته، وتعد شركة لوسيد في ولاية أريزونا أول شركة لتصنيع السيارات الكهربائيّة، وأعلنت الشركة عن طرح أسهمها للتداول أمام المستثمرين الذين يرغبون بالاكتتاب في الشركة.

سهم لوسيد حلال أم حرام

لم يُصدر العلماء المسلمون فتوى خاصة بحكم شراء أسهم شركة لوسيد، ولكنهم اشترطوا لإباحة شراء الأسهم من أي شركة من الشركات سواءً أسهم شركة لوسيد أو غيرها عدد من الشروط وهي: أن يكون أصل عمل الشركة حلالاً، بحيث تشتري الشركة، وتبيع السلع المشروعة والمحللة في الشرع، والشرط الآخر هو أن لا تتعامل الشركة مع المصارف الربويّة، فلا تبيع للناس بالربا، ولا تقترض من المصارف الربوية، ولا تضع جزءًا من أموالها داخل هذه المصارف بقصد الحصول على الفوائد، ومتى استوفت الشركة هذه الشروط يجوز شراء أسهمها شرعًا، وما عدا ذلك فلا يجوز شراء أسهم الشركة.

هكذا؛ تم إيضاح حكم سهم لوسيد حلال أم حرام، والشروط الشرعية التي يجب أن تستوفيها أي شركة تطرح أسهمها للاكتتاب حتى يباح التعامل معها، وتم التعريف بشركة لوسيد وتاريخ تأسيسها ونشأتها.

أسئلة شائعة

  • هل لوسيد تتعامل بالربا؟

    لا يمكن إثبات أن الشركة تتعامل بالأسهم الربوية، ولكن إذا ثبت ذلك فلا يجوز الاكتتاب بها.

596 مشاهدة
هل لديك ملاحظة حول المقال؟
قوقل نيوز

تابعنا الأن